مشاريع

المشاريع

ما هي عوامل نجاح مشروع التجارة الإلكترونية؟ 

  • تصميم ويب رائع ومبهر. 
  • خدمة عملاء متميّزة.
  •  صور ذات جودة عالية لعرض المنتجات. 
  • عروض بيع متفرّدة. تصفح على موقع فرصة 

ما تفكّر فيه صحيح بلا شكّ، إذ عليك بالطبع أن تقدّم خدمة عملاء ممتازة كي تنجح. تحتاج أيضًا إلى موقع إلكتروني جذّاب وموثوق حتى تجلب الزبائن إليه وتحثّهم على إتمام عملية الشراء منه. لكن، عليك أن تأخذ بعين الاعتبار أنّ ما يضمن نجاح مشروع التجارة الإلكترونية حقًا، هو تفاعل جميع هذه العوامل معًا. اتحاد هذه الأمور هو ما سينقل مشروعك 10 خطوات إلى الأمام بدلاً من خطوة واحدة فقط. وهذا ما يخفق الكثير من روّاد الأعمال الجدد في تحقيقه، فنراهم ينسون الجوانب الأهمّ، ويركّزون على بناء التصميم المثالي لمتجرك الإلكتروني، فقط لي غلقوه بعد أشهر قليلة! المبيعات هي الوقود الأساسي الذي يغذّي متجرك الإلكتروني، لذا لابدّ أن يكون رفعُ المبيعات في قلب خطّة المشروع التي تضعها. جميع الجهود المبذولة لزيادة حركة مرور الويب إلى موقعك من خلال حملات التسويق، سترفع مبيعاتك حتمًا، وهذا بدوره سيجلب لك حركة مرور أكبر أيضًا. وبالمثل عليك أوّلاً تحقيق مبيعات جيّدة قبل البدء بالتفكير في تقديم خدمة عملاء متميزة، وقبل اتخاذ قرار بشأن صوت علامتك التجارية المتفرّد. تحقيق المبيعات هو الخطوة الأولى لنجاح أيّ مشروع تجاري…إن لم تستطع تحقيق المبيعات فقد انتهى أمرك حتى قبل أن تبدأ. تصفح على موقع فرصة 

الخطوة الأولى في إنشاء مشروع تجارة إلكترونية 

في الوقت الذي يكون فيه من الرائع حقًا أن تبدأ مشروعك التجاري على الإنترنت بالكثير من الأفكار الكبيرة، لكن من الأفضل في واقع الأمر أن تضع طموحاتك العظيمة جانبًا في البداية، وأن تركّز على الخطوات الأكثر عملية وفعالية في خطّة المشروع الخاصّة بك. تحتاج بداية إلى وسيط لبيع منتجاتك عبر الإنترنت. فتح متجر إلكتروني بسيط على إحدى منصّات البيع المعروفة مثل Shopify يخدم هذا الهدف جيّدًا. قد تحتاج لأكثر من 30 دقيقة لإتمام هذه العملية على الموقع، لكن انتبه دومًا لمقدار الوقت الذي تنفقه في البداية…لا تبالغ، وتذكّر دومًا مقولة وردت على لسان ريد هوفمان، الشريك المؤسس لموقع LinkedIn الشهير: “إن لم تكن تشعر بالحرج من النسخة الأولى لمنتجك، فذلك يعني أنّك قد أطلقت مشروعك متأخرًا جدًا.” هذا ينطبق على أعمال التجارة الإلكترونية أيضًا. فالسرّ يكمن في أن تطلق مشروعك سريعًا، ثمّ تبدأ بالتفكير في طرق جلب المبيعات من خلال عملية التسويق الإلكتروني. الأمر الذي يتيح لك فرصة تطوير وتحسين جوانب أخرى من المشروع. بمجرّد أن تبدأ مشروعك الخاص، استعن بالقائمة التالية، لضمان أنّك غطّيت جميع الجوانب المهمّة في عملية تأسيس متجرك الالكتروني

الخطوة الثانية: بناء متجرك الإلكتروني 

 بعد أن اخترت المنتجات التي تريدها، وأجريت البحث والتقصّي اللازم حول منافسيك، حان الآن وقت البدء فعليًا في بناء متجرك الإلكتروني.